Follow Me ~

 

About Me ~

صورتي
جدة, Saudi Arabia
ابنة.. زوجة.. و أم.. خريجة جامعة الملك عبدالعزيز تخصص غذاء و تغذية.. أحب عائلتي الصغيرة و أحب التدوين و الرسم و التصوير و الطبخ و الاكل و كل حاجة حلوة في الحياة .. =)

تابعوني من هنا

تابعوني بالبريد الالكتروني

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

الحج أشهر معلومات ..~

بسم الله الرحمن الرحيم
السلآم عليكم ورحمة الله و بركاته


 




اولا اعتذر لقلة التواجد و عدم التعقيب على تعليقاتكم .. و لكن تأكدوا بأن كل تعليق يصلني اقرأه و يسعدني كثيرا ..




ثانيا كل عام و أنتم الى الله أقرب يا مسلمين ..

و اسأل الله ان لا يحرمنا أجر هذه الأيام الفضيلة ..



قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَا مِنْ أيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أحَبُّ إلى الله مِنْ هَذهِ الأيَّامِ العَشْرِ) ، فقالُوا يا رسولُ الله: ولا الجِهَادُ في سَبِيلِ الله؟ فقالَ رسولُ الله : ( ولا الجِهَادُ في سَبِيلِ الله، إلاّ رَجُلٌ خَرجَ بِنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ من ذَلِكَ بِشَيْءٍ) رواه البخاري والترمذي .




بالنسبة ليا اعتقد ان الحديث السابق لو تأملته فهو كافي لأن يشحذ الهمم لبذل الجهد في اداء أي عمل صالح في مثل هذه الأيام العظيمة .. !


تخيلوا أحب الأعمال الصالحة الى الله عز وجل هي الاعمال في هذه الايام .. !!


لا تشيل هم ولا تفكر ايش الاعمال اللي ممكن اسويها .. الاعمال الخيرة كثييييرة .. سواء كبرت أو صغرت .. المهم استغل الفرصة و قدم أي عمل صالح ..


الابتسامة .. افشاء السلام .. اماطة الاذى .. مساعدة غيرك .. بر الوالدين .. ادخال السرور على قلب مسلم .. الاستغفار .. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .. الدعاء لنفسك .. الدعاء لاخوانك المسلمين بظهر الغيب .. قراء القرآن .. غض السمع و البصر .. الامر بالمعروف و النهي عن المنكر .. المحافظة على الفروض و السنن و الاذكار .. الصدقة .. الاصلاح بين الناس .. قيام الليل .. 




و من اهم الاعمال اللي المفروض نحرص عليها في مثل هذه الايام ..


الصيام .. و خصوصا .. يوم عرفة .. !
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنةَ الَّتِي قَبْلَهُ. وَالسَّنةَ الَّتِي بَعْدَهُ)




ولا ننسى كمان حاجة حلوة للاسف قليييل من ينفذها هذه الايام .. اللي هو 
التكبير و التحميد و التهليل .. بصوت جهوري ..



قال تعالى : ( وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ )
وقد فسرت بأنها أيام العشر ، فيجهر به الرجال، وتسر به المرأة، 


وكلام العلماء فيه يدل على أن التكبير نوعان:
1- التكبير المطلق: وهو المشروع في كل وقت من ليل أو نهار، ويبدأ بدخول شهر ذي الحجة، ويستمر إلى آخر أيام التشريق.
2- التكبير المقيد: وهو الذي يكون عقب الصلوات، والمختار: أنه عقب كل صلاة، أيًّا كانت، وأنه يبدأ من صبح عرفة إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق (وهو اليوم الثالث عشرمن ذي الحجة)، 



واستحب العلماء لذلك كثرة الذكر فيها لحديث ابن عمر رضي الله عنهما عن أحمد رحمه الله وفيه : ( فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) 


وذكر البخاري رحمه الله عن ابن عمر وعن أبي هريرة رضي الله عنهم انهما كانا يخرجان إلى السوق في العشر ، فيكبرون ويكبر الناس بتكبيرهم. والمراد: يتذكر الناس التكبير، فيكبرون بسبب تكبيرهما، والله أعلم. 


ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق والدور والطرق والمساجد وغيرها ، لقوله تعالى : ( وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ ) 


ولا يجوز التكبير الجماعي وهو الذي يجتمع فيه جماعة على التلفظ بصوت واحد ، حيث لم ينقل ذلك عن السلف وانما السنة أن يكبر كل واحد بمفرده ، وهذا في جميع الأذكار والأدعية إلا أن يكون جاهلاً فله أن يلقن من غيره حتى يتعلم ، ويجوز الذكر بما تيسر من أنواع التكبير والتحميد والتسبيح ، وسائر الأدعية المشروعة .
 



وصيغة التكبير:
أ‌) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرأ.
ب‌) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
ج‌) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.